الاثنين، 12 ديسمبر، 2011

الكافور

الكافور
ما هو الكافور؟
الكافور عبارة عن مادة صلبة توجد على هيئة صفائح بيضاء بلورية أو على هيئة كتل مربعة الشكل متلاصقة بيضاء وسهل التبخر أو التطاير حتى عند درجة حرارة الغرفة العادية. يذوب في الماء بصعوبة بنسبة ما بين جرام في 700 ملي ماء ويذوب في الكحول بنسبة 1 في 1 ملي من الكحول. ينصهر الكافور عند درجة حرارة ما بين 174- 181م وزنه الجزئي , 1522. وصيغته الكيميائية C10H16O. (1)
 شجرة الكافور:
يستحصل على الكافور من شجرة الكافور المعروفة علمياً باسم من الفصيلة الغارية. وشجرة الكافور شجرة كبيرة معمرة دائمة الخضرة يصل ارتفاعها إلى 50 متراً ويكون جذعها مستقيماً في الجزء السفلي من الشجرة لكنه ما يلبث أن يتفرع إلى أفرع كبيرة بعقد كبيرة.
وأوراق النبات كبيرة ولها أعناق طويلة ومتبادلة يصل طولها إلى 11 سم وعرضها حوالي 5 سم. والأزهار صغيرة ذات لون أبيض وتتجمع في مجاميع بدون أعناق. أما الثمار فهي عنبية بلون بنفسجي إلى أسود وتحتوي كل ثمرة على بذرة واحدة.
من أي جزء من أجزاء الشجرة يستخرج الكافور؟
يستخرج الكافور ضمن زيت يستحصل عليه بالتقطير من الأزهار والأوراق ولكن الجزء الأعظم يستخرج من القشور وخشب الساق والجذر.
هل شجرة الكافور هي الشجرة الوحيدة التي تنتج الكافور؟
ليست شجرة الكافور الوحيدة التي تنتج الكافور فهناك عدة نباتات تحتوي على الكافور ولكن ليس بالكمية الكبيرة الموجودة في أشجار الكافور ومن أهم النباتات التي تحتوي على الكافور أعشاب اللاوندة والشيح والمرمية وحصا البان والساسافراس والريحان حيث أن الكافور يوجد في الزيت الطيار لتلك النباتات.
هل الكافور الموجود في الأسواق المحلية أو العالمية هو الكافور الطبيعي؟
ليس كل الكافور الموجود في الأسواق المحلية أو العالمية طبيعي ويوجد كافور صناعي مصنع عن طريق التشييد الكيميائي ويختلف اختلافاً كبيراً في التأثير عن الكافور الطبيعي حيث يحتوي على كلور وله دوران يميني ويساري بينما الكافور الطبيعي لا يحتوي على الكلور ودورانه يميني فقط.
 
الكافور في الطب القديم:
وقال عنه ابن سينا "الكافور يمنع الأورام الحارة ويسرع في شيب الرأس ويمنع من الرعاف مع الخل أو مع عصير البسر أو مع ماء الأس أو ماء الباذروج، وينفع الصداع الحار في الحميات الحادة، ويسهر، ويقوي الحواس من المحرورين وينفع من القلاع شديداً، ويقطع في الباه، ويولد حصاة الكلية والمثانة ويعقل الخلفة الصفراوية".
 
الكافور في الطب الحديث؟
صرحت بعض الدول الأوروبية باستخدام الكافور النقي لعلاج الأمراض التالية:
1- الكحة والتهاب الشعب الهوائية والربو حيث يؤخذ بجرعات لا تزيد على ما بين ,06, 13 جرام ثلاث مرات في اليوم تؤخذ كما هي أو في مزيج مصنع يتواجد في الأسواق.
2- يمكن وضع الكافور الصلب النقي في وعاء به ماء يغلي ثم يزاح من على النار ويشم البخار المتصاعد بمعدل ثلاث مرات في اليوم وتكون مدة شم البخار المشبع بالكافور حوالي 10 دقائق.
3- كما يمكن دهان الصدر بمرهم يحتوي على الكافور.
4- يستخدم الكافور ضد عدم توازن الجملة العصبية للقلب ويستخدم بنفس الطريقة السابقة. كما يستخدم في عدم انتظام وتناسق دقات القلب.
5- يستخدم الكافور على هيئة مرهم أو مستحلب للتخفيف من آلام الروماتيزم وذلك عن طريق دهن الجزء المصاب ثلاث مرات يومياً.
6- يستخدم الكافور ضد هبوط ضغط الدم إما عن طريق الفم أو الاستنشاق.
7- يستخدم الكافور ضد آلام الظهر وخاصة آلام الفقرات القطينة حيث تدهن المناطق المصابة بمرهم يحتوي على الكافور.
حالات لا يستخدم فيها الكافور:
1- ويجب عدم استخدام زيت الكافور قطعياً داخلياً نظراً لاحتوائه على مادة السافرول التي تسبب التسرطن.
2- كما يجب عدم استخدام الكافور النقي من قبل المرأة الحامل.
3- وكذلك الطفل الذي يقل عمره عن سنتين بأي حال من الأحوال.
........................................................................
مراجع المقالة :



0 التعليقات:

إرسال تعليق